الرئيسية » أخبار اليمن » هنئ الشعب وتحدث عن الأزمة الخليجية : شبكة”ماكس نيوز” تنفرد بلقاء صحافي مع دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور “تفاصيل”

هنئ الشعب وتحدث عن الأزمة الخليجية : شبكة”ماكس نيوز” تنفرد بلقاء صحافي مع دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور “تفاصيل”

هنئ الشعب وتحدث عن الأزمة الخليجية : شبكة”ماكس نيوز” تنفرد بلقاء صحافي مع دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور “تفاصيل”.

 

إستطاعت شبكة “ماكس نيوز” وبالتنسبق والتعاون مع المستشار الإعلامي لرئاسة الوزراء إنتهاز دقائق معدودة وثمينة من وقت دولة رئيس الوزراء الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور في عيد الفطر المبارك .واجراء هذا اللقاء المقتضب مع دولته.
حيث لايستطيع احد إنكار الجهود الكبيرة التي قامت بها حكومة الإنقاذ الوطني منذ تشكيلها في سبيل الانتصار للوطن الارض والانسان ، الى جانب تحملها أعباء كبيرة تسبب بها العدوان الغاشم وواجهتها بكل صمود وثبات ، ويكفيها فخراً انها اول حكومة يمنية خالصة بدون أي تدخل إقليمي او دولي في تشكيلها اوادائها .

 

شبكة “ماكس نيوز” وجهت لرئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور الأسئلة التالية.

 

* دولة رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور  ماهي الكلمات التي تودون توجيهها للشعب اليمني تزامناً مع حلول عيد الفطر المبارك .

 

** اولاً كل سنه وانتم بخير ولشعبنا اليمني العظيم التهاني الصادقة والمفعمة بالحب والتقدير والوفاء ، متمنين لجميع اهلنا في الداخل والخارج الصحة والتوفيق والسداد ، وان يعيد علينا العيد القادم ونحن منتصرين شامخين على هذا العدوان الوحشي باذن الله٠

 

كما أزف التهاني بالعيد لجميع أفراد الجيش والأمن واللجان الشعبية والمتطوعين من ابناء القبائل في كل الجبهات ، داعين الله لهم وللشعب اليمني بالنصر المؤزر باذن الله ٠

 

كما أوجه التهاني لقياداتنا السياسية وفي المقدمة الزعيم علي عبدالله صالح ، والسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى صالح علي الصماد وجميع قيادتنا السياسية ، ولكم انتم الإعلاميين الناشطين في اهم جبهات القتال بالحرف والكلمة المقاومة الصادقة٠

 

* دولة رئيس الوزراء ماذا عن الجبهات القتالية في حدود التماس مع قوى تحالف العدوان ومرتزقتهم ؟

 

** كل جبهات القتال مع العدو ومرتزقتهم تبشر بالخير والأطمئنان والنصر المؤزر ، وقد قرأتم الاخبار زيارة رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد الى جبهة ماوراء الحدود ليشارك المجاهدين افراح العيد ، وليؤكد بذلك  ان المعركة لا تقبل التراجع ولا التنازل بعد كل هذه التضحيات وان العدو لا يفهم غير لغة المقاومة ولغة الأبطال في جبهات العز والشرف ، وهناك برنامج زيارات من قِبل جميع مسؤولي الدولة للجبهات ، وتؤكد التقارير القادمة من الميدان بان العدو ومرتزقته ودواعشه يخسرون في كل الجبهات تقريباً وان معنوياتهم تزداد انهياراً وتقهقراً ، وان النصر حليف الجيش والأمن واللجان الشعبية ، لأنهم يقاتلون دفاعاً عن الحق والوطن والشعب والدين٠

 

* ماذا تقولون لقوى العدوان الذين تتفاقم بينهم الخلافات والتناقضات والعداوات ؟

 

** ماكنت اتمنى ان تسألني هذا السؤال في مثل هذه العجالة ، ونحن وقوفاً بالشارع او بالاصح في حوش المكان ، لكن وانت قد سألت أقول لهم الآتي :

 

أولاً :

 

انتم بدأتم العدوان على الشعب اليمني  قبل عامين ونصف تقريباً ، وأقصى ما حققتم من هذا العدوان انكم قتلتم النساء والأطفال والشيوخ في بيوتهم الامنه واسواقهم ومدارسهم وفي أفراحهم وفي صالات عزائهم ، ولهذا عليكم بمراجعة حسابات الربح والخسارة العسكرية والأخلاقية الإنسانية ، هذه الحرب انتم فيها مهزومين بكل المعايير الإستراتيجية والأخلاقية والإنسانية والدينية ٠

 

ثانياً :

 

انتم الأغنياء مالياً ومُزودين بآخر تكنولوجيا الصناعات العسكرية الغربية والمحميين أمنياً وسياسياً ولوجستياً من قبل راعية الشر أمريكا وربيبتها بريطانيا ، ومع كل تلك المعطيات صمد شعبنا اليمني بكل فخرٍ وعزه برغم الحصار والدمار والقتل لأكثر من عامين ونصف تقريباً ، إذاً الا تستحق هذه المعادلة غير المتكافئة مادياً المراجعة من قبل العقلاء منكم ؟

 

ثالثاً :

 

في خمسة حزيران – يونيو  من هذا الشهر وهي بمثابة “نكسة ” جديدة على العرب ، إختلفتم انتم الشركاء في العدوان على اليمن ، وتبادلتم التهم فيما بينكم وقمتم بحصار غريب عجيب  على الشعب القطري الشقيق ، متهمين قياداته باتهامات عديدة ، لا شأن لنا في الخلاف بينكم ، لكننا ومن وحي ثقافتنا وأصالتنا ومعاناتنا كشعب شقيق وجار لكم نعرف مدلول ومعاناة الحصار والتجويع ، ولهذا تجدونني اتضامن مع أخواننا واهلنا القطريين جراء الحصار الظالم ، وأتمنى على السياسيين في كلٍ من قطر والدول المُحاصرة لها ان يتبعوا مبداء الحوار السياسي للوصول الى حل يخدم شعوب بلدانهم ، وان تهور السياسيين قادهم الى دمار شعبهم الشقيق في اليمن ٠

شبكة “ماكس نيوز” تعتذر عن هذا اللقاء المقتضب ونعدكم متابعينا بلقاء صحافي كامل ومُطول مع دولة رئيس الوزراء في الأيام القادمة ، وتشكر دولة رئيس الوزراء على منحها جزءً من وقته الثمين .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*