التخطي إلى المحتوى
منتسبوا القنوات الحكومية يطلقون صرخة استغاثة

منتسبوا القنوات الحكومية الرسمية يتضورون جوعاً دون اي التفاتة لمعاناتهم.

 

يحيى الحبابي

اطلق منتسبوا القنوات الحكومية الرسمية (اليمن.سبأ.الأيمان.عدن) صرخة استغاثة للمجلس السياسي الأعلى وللجهات المعنية بسبب مايعانوة من شحاً في الأمكانيات المالية جراء عدم استلامهم لأي مستحق مالي منذ مايو المنصرم الا انهم وعلى الرغم من ذلك يواصلون صمودهم في مقرات اعمالهم لكي لايتوقف بث القنوات الحكومية الوطنية.

 

واكد منتسبوا هذه القنوات لشبكة ماكس نيوز انهم لايجدون مايسد رمق عيشهم وكأنهم ليسوا في جبهة اعلامية وطنية في صف الوطن تفضح العدوان السعودي الامريكي وتُعرية امام الرأي العام المحلي والعالمي ما ادى الى سجن بعض الموظفين بما فيهم مذيعين بسبب عدم قدرتهم دفع الأيجارات المتراكمة واصبح بعضهم يعيش في دكان هو وافراد اسرتة والبعض الاخر اصبح مشردآ بسبب طرد اصحاب البيوت لهم وعدم قدرتهم على دفع الايجارات المتراكمه عليهم.

 

وناشد منتسبوا هذه القنوات المجلس السياسي الأعلى ووزارة الأعلام ورجال المال والأعمال بالنظر الى معاناتهم  اسوة برجال الرجال في الجبهات لأن الجبهة الإعلامية لايقل مجاهدوها عن المجاهدين في جبهات القتال كون جبهة الاعلام من اقوى الجبهات التي يعول عليها في صنع الانتصارات في كل المعارك والحروب