التخطي إلى المحتوى
في لفتة إنسانية كريمة : المهندس هشام شرف عبدالله يطلع على اوضاع مركز “خطوة لرعاية الأطفال المعاقين” بالعاصمة صنعاء”صور”

في لفتة إنسانية كريمة : المهندس هشام شرف عبدالله يطلع على اوضاع مركز “خطوة لرعاية الأطفال المعاقين” بالعاصمة صنعاء”صور”.

 

تفقد رائد السلام وزير الخارجية، المهندس هشام شرف عبد الله، أوضاع الأطفال المعاقين حركيا وذهنيا في “مركز خطوة لرعاية الأطفال المعاقين”، بالعاصمة صنعاء.

 

واطلع مهندس الخارجية اليمنية، على سير الأنشطة بالمركز، مشيدا بالمتطوعين والمتطوعات الذين نذروا أنفسهم لرعاية وخدمة الأطفال المعاقين حركيا وذهنيا في المركز.

 

واستمع وزير الخارجية، إلى شرح من الأستاذ عبدالوهاب الحميدي الأمين العام لمركز خطوة , عن المشاكل التي تعترض عملهم في رعاية الأطفال المعاقين، ممن أصيبوا بإعاقات ذهنية وحركية وحالت الأوضاع المادية دون علاجهم في الداخل، ولم يتح لهم طلب العلاج في الخارج بسبب الحصار الذي تفرضه دول العدوان على اليمن.

 

ووعد المهندس هشام شرف، بنقل احتياجات المركز إلى رئاسة الوزراء وجهات الاختصاص الأخرى، وكذا بالتواصل مع البيوت التجارية الخاصة والمنظمات الدولية لبحث إمكانية تقديم الدعم الفني والمالي للمركز.

 

وأشار رائد السلام، الى أن النسبة الأكبر من شريحة المعاقين، خاصة الأطفال، تستدعي تدخل الدولة لمساعدتها، وكذا الجهات الدولية والمنظمات الخيرية في الدول الشقيقة والصديقة، منوهاً إلى أن علاج العديد من الحالات ممكن حال تم تسفيرها لمراكز متخصصة في الخارج.

 

وقال وزير الخارجية، إن الوزارة سترفع تقريرا تفصيليا حول وضع المراكز غير الحكومية التي تتبنى رعاية الأطفال المعاقين، إلى منظمات الأمم المتحدة، ذات العلاقة، والمنظمات والجمعيات الخيرية الدولية، مؤكدا أن المنظمات تدرك معاناة شريحة المعاقين في اليمن، من جراء العدوان السعودي والحصار الشامل.

 

وتمنى وزير الخارجية، أن يستوعب العالم حقيقة أن العدوان غير المبرر والمشروع، لا هدف له غير إلحاق أكبر قدر من الأذى باليمن واليمنيين، وتوفير المناخ المناسب لنشاط الإرهاب وتحرك الجماعات المتطرفة.