الرئيسية » أخبار اليمن » #عاجل معارك ضارية بين وحدات من الجيش واللجان الشعبية وقوى المرتزقة في تعز
الجيش اليمني واللجان الشعبية

#عاجل معارك ضارية بين وحدات من الجيش واللجان الشعبية وقوى المرتزقة في تعز

كسرت وحدات الجيش اليمني واللجان، الثلاثاء 25 يوليو / تموز 2017، زحفا لقوى الغزو والمرتزقة في إحدى مناطق مديرية المعافر ودمرت آلية عسكرية تابعة لهم، فيما هاجمت مواقع في أطراف مديرية حيفان الواقعة على تخوم لحج.

 

وقال مصدر عسكري ميداني إن وحدات الجيش واللجان صدت زحفا لقوى الغزو والمرتزقة باتجاه مواقع في الكدحة بمديرية المعافر موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

وتمكنت وحدات الجيش والمساندون لها من إعطاب آلية عسكرية لقوى الغزو والعدوان خلال صد الزحف الفاشل – بحسب المصدر.

 

وفي مدينة تعز، أفاد مصدر أمني آخر، أن معارك متقطعة دارت غرب القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات في الجبهة الشرقية تخللها تراشق بالمدفعية.

 

وأكد مسؤول في السلطة المحلية لوكالة “خبر”، أن وحدات الجيش واللجان شنت هجوما على مواقع قوى الغزو والمرتزقة في التبة السوداء والمواقع المحيطة بها في منطقة “المفاليس” بعزلة الاحكوم في أطراف مديرية حيفان الرابطة مع محافظة لحج.

 

وسقط قتلى وجرحى في صفوف قوى الغزو والمرتزقة خلال الهجوم كما تم اغتنام عتاد عسكري – بحسب المسؤول.

 

وقصفت مدفعية الجيش واللجان مواقع مجاميع العدوان وآلياتهم في أطراف حيفان والوازعية.

 

وفي الساحل الغربي، ذكر مصدر محلي أن حصيلة ضحايا غارة نفذتها طائرات العدوان السعودي استهدفت سيارة نازحين في منطقة الكديحة بمديرية المخا ارتفعت إلى استشهاد امرأة وجرح 12 آخرين إصابة بعضهم بالغة.

 

ودارت معارك عنيفة في الجهتين الشمالية والغربية لمعسكر خالد الاستراتيجي بمديرية موزع تخللها قصف متبادل بالمدفعية والهاونات.

 

وأشار، أن طيران تحالف العدوان الذي تقوده السعودية شن غارتين على منطقة يختل بالمخا و4 غارات على معسكر خالد وشمال الهاملي شرق مديرية موزع أعقبها تحليق مكثف في أجواء الساحل الغربي بعد يوم من غارات مكثفة استهدفت شمال المخا ومنطقة الهاملي بمديرية موزع.

شاهد أيضاً

حقيقة سيطرة التحالف عل جبل المركوزة في البيضاء

قال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث باسم الجيش و اللجان الشعبية، أن ثلاث سنوات من …

قرارات حكومية سيادية تشمل محافظات جنوبية

صنعاء – ماكس نيوز قرارات حكومية سيادية تشمل عدة محافظات جنوبية.

اترك رد