التخطي إلى المحتوى
السبب الحقيقي لإستخدام مسمى”الحرب” بدلاً من “العدوان” في مبادرة مجلس النواب “حصري ماكس نيوز”

السبب الحقيقي لإستخدام مسمى”الحرب” بدلاً من “العدوان” في مبادرة مجلس النواب “حصري ماكس نيوز”.

 

السبب الحقيقي لإستخدام مسمى”الحرب” بدلاً من “العدوان” في مبادرة مجلس النواب “حصري ماكس نيوز”.

 

في مبادرة هي الأولى منذ بدأ العدوان طرح مجلس النواب مبادرة لوقف نزيف الدم اليمني والجنوح للسلم وفق اسس ثابته وقف الاعمال العسكريه والحفاظ على سيادة الوطن ورفع اثار وتداعيات الحصار الخانق على الشعب اليمني .

بدأت المبادره بتحديد مسؤولية مجلس النواب كونه الممثل الشرعي للشعب اليمني في الداخل والخارج المتطلعين للسلام العادل الشامل والكامل تحت بند الحفاظ على سيادة اليمن واستقلال أراضيه.

1- دعوة جميع الأطراف لوقف الحرب وكافة الأعمال العسكرية، ورفع الحصار البري والبحري والجوي المفروض على اليمن .

بدأت المبادرة بمخاطبة أطراف الصراع بوقف الأعمال العسكريه القوى الوطنيه الموجوده في الداخل والمناهضه للعدوان المتمثله بالمؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وأنصار الله وحلفاؤهم، والطرف الآخر القوى اليمنيه المؤيده للعدوان تحت مسمى الشرعيه والتي تعمل جنب الى جنب مع قوى العدوان على اليمن.

بدأت المبادره باستخدام مسمى “الحرب” كون الحرب على الأرض بين الجيش اليمني واللجان الشعبيه وبين أطراف يمنيه تقاتل الجيش بمال أجنبي ولم تستخدم مسمى “العدوان” لأن المبادرة يمنيه- يمنيه وليس لأنها أسقطت العدوان كما قد يبدوا لكل من لديه قصور سياسي في قراءة المبادرة.

2- دعوة الأمم المتحدة إلى وضع آلية مناسبة لمراقبة سير العمل في كافة المنافذ البرية والموانئ البحرية والمطارات الجوية في أنحاء الجمهورية اليمنية دون استثناء..

النقطة الثانيه تشمل رفع الحصار على كافة المنافذ والموانيء والمطارات الجويه بما فيها المنافذ التي يسيطر عليها مرتزقة العدوان النقطة لا تتحدث عن تسليم مطار أو منفذ او ميناء بل تتحدث عن رفع حصار وتسليمها للجانب اليمني في الداخل المتمثلة بالمجلس السياسي وحكومة الإنقاذ ووضع آليه دوليه للمراقبة بإشراف أممي مع تسليم كافة ماذكر أعلاه للجانب اليمني في الداخل.

3- دعوة مجلس الأمن إلى أن يضطلع بدوره الإنساني والقانوني بشأن إلغاء كافة القرارات والإجراءات التي اتخذت خلال الفترة الماضية وأدت وتؤدي إلى تمزيق وتشتيت اللحمة الوطنية وعدم الإستقرار الغذائي والصحي وتمزيق وحدة الوطن وتشتيت الإيرادات العامة للدولة

في حال رفع الحصار على كافة المنافذ البحريه والبريه والمطارات الجويه يتم تحويل كافة الايرادات إلى الداخل مع الغاء كافة القرارات التي من شأنها زيادة معاناة الشعب اليمني وأهمها قرار تحويل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن .. وتوريد كافة الإيرادات بعد رفع الحصار على المنافذ وتحويلها للبنك ليقوم المجلس السياسي وحكومة الانقاذ بالاضطلاع على الدور المناط بهما تجاه الشعب أولها وأهمها تسليم الرواتب لكافة موظفي الدوله التي كانت من أهم تداعيات نقل البنك والتي أدت إلى إرباك حياة المواطنين
وتضييق الخناق على الشعب بغية الاستسلام .
التضييق شمل كافة المحافظات بلا استنثاء شمالا وجنوبا وعجزت من تسمي نفسها بالشرعية عن الوفاء بالتزاماتها تجاه الشعب اليمني وكانت لها اثار جانبيه سلبيه منها تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي والصحي للشعب اليمني عامة.

4- دعوة الأطراف المعنية إلى حوار بناء وشامل بدون شروط مسبقة وبإشراف دولي وصولاً إلى حل سياسي عادل يضمن تحقيق السلام والاستقرار لليمن والمنطقة والوصول إلى شراكة وطنية وسياسية حقيقية .

النقطة أعلاه تعني الطرف اليمني الآخر المؤيد للعدوان والضليع حقيقة بالتآمر على الوطن دعوة إلى حوار غير مشروط من الجانب الأخر وفق المعطيات أعلاه..

المبادره المطروحه يمنيه – يمنيه خالصه دعوة لحقن دماء اليمنيين من اليمنيين أنفسهم وتحكيم العقل والضمير وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية والمشاريع الضيقه.

جاءت المبادره شفافه دعوة للتسامح والتصالح في الجانب اليمني- اليمني

لم تتطرق المبادره للعدوان ولم تدعو الدول المعاديه لليمن لوقف العدوان والبدء في حوار يمني -سعودي إن صح التعبير كون النظام السعودي هو المتصدر للعدوان..

المبادرة لم تسقط العدوان ولم تدعو للتصالح معه او إسقاط قضية الوطن لأن المبادره تتحدث عن صراع يمني – يمني وعن حرب بين اليمنيين كمقدمة لوقف العدوان وطرح مأساة وطن على طاولة الضمير اليمني.

اختتمت المبادرة بدعوة مجلس النواب باعتباره الممثل الشرعي للشعب اليمني والمكون من كل الأحزاب والأطياف والشخصيات المستقله دعوة كافة الأطراف لتغليب مصلحة الوطن على المصلحة الشخصيه لإنهاء الحرب وتداعياتها الخطيره التي يدفع ثمنها اليوم اليمنيون دون غيرهم..

 

سؤال يطرح نفسه ..
هل سيستفيد الطرف الآخر من هذه المبادره وتغليب مصلحة الوطن على المشاريع الضيقه.؟؟

وهل يملك الطرف المؤيد للعدوان المرتهن للخارج قرار وقف نزيف الدم خارج إملاءات دول العدوان ؟

وماهي تداعيات المبادره المطروحه داخليا وعربيا واقليميا؟؟

 

النصر لليمن أرض وانسان..

حياة ابراهيم