التخطي إلى المحتوى
Loading...
ترشيح مفكر إماراتي للفوز بنوبل في الأدب من قبل بعض الجمعيات الأوروبية
ترشيح مفكر إماراتي للفوز بنوبل

ترشيح مفكر إماراتي للفوز بنوبل ، جائزة نوبل في الأدب هي جائزة سنوية، تم منحها لأول مرة في عام 1901م.
يتم تقديم جائزة نوبل في الأدب للكاتب الذي أثبت مثالية قوية وخدم البشرية من خلال كتاباته وأعماله الأدبية ذات القيمة الكبيرة.

وقد فاز بها على مر السنوات الماضية عدد كبير من الكتاب، نذكر منهم الأديب المصري نجيب محفوظ، والكاتبة الكندية أليس مونرو، وغيرهم..
لم تقتصر الجائزة على الروائيين والكتاب فحسب، بل فاز بيها الفلاسفة أمثال “هنري برجسون”، والمؤرخين ك ” تيودور مومسن”، إضافة إلى السياسين ورجال الدولة مثل ” ونستون تشرشل”.

ترشيح مفكر إماراتي للفوز بنوبل في الأدب:-

لقد تم ترشيح المفكر الإماراتي جمال سند السويدي والذي يشغل منصب مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، للفوز بجائزة نوبل في الأدب لعام 2018.

وقد تم ترشيحه من قبل مجموعة من الجمعيات الثقافية الكبيرة وعدد من الشخصيات العامة الأوروبية.
حيث رشحوا المفكر جمال سند السويدي الإماراتي للفوز بالجائزة لعام 2018 عن كتابه السراب.

حيث اختاره أكثر من 50 سياسي وباحث وأكاديمي من دول أوروربية مختلف، مثل إيطاليا والسويد وبلجيكا، وكذلك من فرنسا وألمانيا وأسبانيا.

وقد أعرب العديد من الكتاب ذو القامة الفكرية الكبيرة، عن تمنيهم أن يساهم هذا الترشيح في تشجيع المجهودات الأدبية والفكرية في مواجهة الفكر المتطرف والإرهابي.

إقرأ أيضًا:

وفاة الفنانة نادية فهمي

روسيا بلا انترنت

أسباب ترشيح المفكر الإماراتي جمال سند السويدي للفوز بنوبل في الأدب:-

أعتمد ترشيح عدد من المجموعات الأوروبية والشخصيات العامة للمفكر الإماراتي القدير جمال سند السويدي عن كتابه السراب على عدة أسباب.

أول تلك الأسباب اعتباره أحد أهم الشخصيات العربية المؤثرة في الرأي العام، بالإضافة إلى دوره الكبير والفعال في مواجهة الأفكار الهدامة والمتطرفة.

وقد برز دوره بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، بعد انتشار تلك الأفكار المتطرفة والإرهابية، والتي باتت تهدد أمن الكثير من المجتمعات.

من أسباب اختياره كمرشح للفوز بجائزة نوبل في الأدب هو كتابه الأخير ” السراب” وما يحمله من العديد من القيم الإنسانية والأفكار البناءة التي تساهم في بناء المجتمعات وتثقيف العقول.

Loading...

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *