التخطي إلى المحتوى
فوائد وأضرار الانترنت في عصرنا الحاضر وكيفية الاستفادة منه وتجنب سلبياته
فوائد وأضرار الانترنت

فوائد وأضرار الانترنت ،يعد الانترنت واحد من المجالات التي يطلق عليها أنها سلاح ذو حدين، وذلك لأنه يتم استخدامه في الأمور الإيجابية، وأيضا الأمور السلبية.

هي مواقع إيجابية ويتم استخدامها من أجل التواصل مع الآخرين، ولكن هناك من يقوم باستخدامهم بشكل غير صحيح، حيث تجده جالس عليه طوال اليوم بدون فائدة.

و هناك من يقوم باستخدام المواقع الالكترونية المختلفة من أجل جلب العلم والمعلومات المفيدة لنا، وهناك من يدخل إلى المواقع الغير مستحب استخدمها.

فوائد وأضرار الانترنت:

سوف نتطرق في السطور القيليلة القادمة عن غيجابيات وسلبيات استخدام الانترنت في عصرنا الحاضر..

عيوب الانترنت:

الإدمان:

يمثل إدمان استخدام الانترنت وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي واحدة من العادات التي يتم ممارستها بشكل عام وطبيعي.

فقد أصبح إدمان الانترنت أمرًا شائعا في عديد من الدول حول العالم وخاصة في مرحلة الشباب العمرية، بل تطور الأمر إلى إدمان الأطفال لإدمان اللعب على الانترنت.

فقد تجد الألعاب الالكترونية والمواقع المختلفة عندما تظهر يصبح هناك إدمان عليها ويصبح الجميع يقوم باستخدامها.

وقد أثبتت العديد من الإحصائيات أن الشباب قد ادمنوا الانترنت بشكل مبالغ فيه، مما أثر على حياتهم ومدى اندماجهم مع المجتمع المحيط بهم.

أحد نتائج إدمان الشباب لاستخدام الانترنت هو فشلهم الدراسي من جهة، وفشلهم في إقامة علاقات مجتمعية ناجحة من جهة أخرى.

وبالأخص تلك الألعاب الالكترونية الأمر الذي أثر بالسلب على العلم والعمل بشكل ملحوظ.

فوائد الانترنت:

التواصل مع الآخرين:

أصبح اليوم بإمكانك من خلال الانترنت ان تتفاعل وتتواصل بشكل يومي مع جميع أصدقائك وأفراد عائلتك.

فالأمر أصبح أسهل بكثير ولا تحتاج إلى الخروج من المنزل والذهاب إلى أحد الأصدقاء من اجل المباركة له أو الاطمئنان عليه.

بل أن الأمر أصبح أسهل من مجرد سفر وانتقال، كما أصبح بإمكانك أيضا إجراء العديد من المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو المرئية من خلال الانترنت.

وأصبح بإمكانك تقرب المسافات بينك وبين كل ما تحبهم، وهذا الأمر جعلك على تواصل مع الآخرين بشكل يومي.

الخدمات المصرفية والتسوق:

وتعد تلك النقطة الأفضل في الانترنت تلك الفترة، حيث أصبح بإمكانك أن تقوم بالتسوق من خلال الانترنت، والأمر غير مشروط أن تتسوق فقط من دولة بعينها.

بل أصبح بإمكانك التسوق من جميع أنحاء العالم، الأمر الذي أتاح إليك استخدام موضة وأزياء جميع انحاء العالم وانت في منزلك.

وأصبحت أيضا هناك العديد من شركات الشحن التي تقوم بتوصيل تلك المنتجات إلى المنازل دون الحاجة للتحرك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *