التخطي إلى المحتوى
نتيجة ملخص مباراة المانيا وهولندا 1-4 هولندا تسقط الالمان برباعية
كورة لايف مباراة المانيا وهولندا

رد منتخب هولندا الدين لنظيره الألماني، بإسقاطه في عقر داره (4-2)، على ملعب فولكسبارك، اليوم الجمعة، في تصفيات يورو 2020.

وجاءت أهداف هولندا عن طريق فرينكي دي يونج، جوناثان تاه “هدف في مرماه”، دونيل مالين وجيورجينيو فينالدوم، في الدقائق 59، 66، 79 و90، بينما أحرز سيرجي جنابري وتوني كروس “ركلة جزاء” لألمانيا، في الدقيقتين 9 و73.

وبذلك، استطاع منتخب الطواحين الثأر من سقوطه أمام الألمان (2-3)، على ملعب يوهان كرويف أرينا، في مستهل التصفيات.

وجاء الرد بطريقة أكثر قسوة، ليرفع الطواحين رصيدهم إلى 6 نقاط في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد ألمانيا عند 9 نقاط، في المرتبة الثانية، لكنها لعبت مباراة أكثر من هولندا.

وغابت الخطورة عن المرميين في الدقائق الأولى، في ظل سيطرة هولندية على مجريات اللعب، قبل أن يصل الألمان بأول فرصة عن طريق تسديدة بعيدة المدى، من توني كروس، لكنها حادت عن المرمى.

وباغت المنتخب الألماني ضيفه بهدف مبكر، بعدما استغل مرتدة سريعة وصلت إلى لوكاس كلوسترمان، الذي انفرد بالحارس ياسبر سيليسين، الذي تصدى لتسديدة اللاعب الألماني، قبل أن ترتد لسيرجي جنابري، الذي أودعها الشباك في الدقيقة التاسعة.

وحاول كروس تجربة حظه بتنفيذ ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، لكن تسديدته علت العارضة.

ونفذ دالي بليند ركلة حرة جانبية، ليرسلها عرضية إلى منطقة جزاء ألمانيا، ليرتقي لها ماتياس دي ليخت، ليوجهها بضربة رأسية قوية، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى نوير.

واستمرت المحاولات الهولندية على مرمى نوير، حيث حاول ديباي مجددًا صيد الشباك الألمانية بضربة رأسية، لكن كرته علت العارضة.

وكاد ماركو رويس أن يعزز تقدم المانشافت بهدف ثانٍ، بعدما تسلم تمريرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد بقوة نحو مرمى هولندا، قبل أن يبعدها سيليسين ببراعة، ليذهب الألمان للاستراحة متقدمين (1-0).

وكاد المنتخب الألماني أن يكرر سيناريو بداية المباراة في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، لكن دي ليخت أبعد كرة عرضية خطيرة من قلب منطقة الجزاء، لتتحول إلى ركنية.

ورد كوينسي بروميس على التهديد الألماني بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها ذهبت بين أحضان نوير.

وأرسل نيكو شولز كرة عرضية أرضية، كانت في طريقها لتيمو فيرنر، قبل أن يخرجها فيرجيل فان ديك إلى خارج الملعب، لتضيع فرصة جديدة على الألمان.

وهيأ ديباي الكرة لجيورجينيو فينالدوم على حدود منطقة الجزاء، ليطلق الأخير تسديدة قوية في أقصى الزاوية اليمنى لنوير، لكن الحارس الألماني تصدى لها ببراعة، لتضيع فرصة تعديل النتيجة على هولندا.

وعجز جوناثان تاه وشولز عن إبعاد كرة عرضية أرسلها بابل إلى منطقة الجزاء، لينقض عليها فرينكي دي يونج، ليتسلمها ويسدد الكرة بسهولة إلى داخل شباك نوير، ليعادل النتيجة للضيوف، في الدقيقة 59.

وبعد 7 دقائق فقط، تمكن الهولنديون من مباغتة أصحاب الأرض بهدف ثانٍ، بعدما اصطدمت الكرة في أقدام المدافع الألماني جوناثان تاه، لتتحول إلى داخل الشباك بالنيران الصديقة.

وسُرعان ما جاء الرد الألماني سريعًا، بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء للمانشافت بعد لمسة يد على دي ليخت، لينفذها كروس بنجاح، معادلًا النتيجة من جديد.

واشتعلت أجواء المباراة بعدما تبادل الفريقان الهجمات الخطيرة على المرميين، وهو ما أسفر عن هدف ثالث لهولندا عن طريق البديل دونيل مالين، الذي استغل كرة وصلته داخل منطقة الجزاء، ليوجهها بلمسة واحدة إلى داخل الشباك.

وفي الدقائق الأخيرة من زمن المباراة، استطاع الضيوف غزو شباك ألمانيا بهدف رابع من هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى ديباي، الذي أرسل تمريرة ذكية إلى فينالدوم، ليودعها الأخير داخل الشباك.

وأهدر جنابري فرصة تقليص النتيجة في اللحظات الأخيرة، بعدما وصلته كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليسددها بلمسة واحدة، لكن الكرة علت العارضة، لتنتهي المباراة بفوز هولندا (4-2).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *