التخطي إلى المحتوى
Loading...
ملخص نتيجة مباراة يوفنتوس وميلان 2-1 | يوفنتوس يقتنص فوزا ثمينا على حساب اي سي ميلان

حقق يوفنتوس فوزًا صعبًا على نظيره ميلان، بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما بملعب “أليانز ستاديوم”، اليوم السبت، لحساب الجولة الـ31 من الدوري الإيطالي.

أحرز كريستوف بيونتيك، هدف ميلان في الدقيقة (39)، وعادل باولو ديبالا النتيجة ليوفنتوس بالدقيقة (60)، من علامة الجزاء، وسجل مويس كين هدف الفوز لليوفي بالدقيقة (84).

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 84 نقطة في صدارة جدول ترتيب الكالتشيو، بينما تجمد رصيد ميلان عند 52 نقطة بالمركز الرابع.

بدأت المباراة سريعة من الطرفين، ففي الثواني الأولى، أخطأ بيبي رينا، حارس ميلان في الإمساك بالكرة لتسقط أمام نقطة الجزاء، قبل أن يتمكن باكايوكو من إبعادها.

ورد بيونتيك برأسية مرت بجوار القائم الأيسر لتشيزني، بعد هجمة مرتدة سريعة فشل ساندرو في إبعادها، لتصل إلى سوسو الذي توغل وركض في الناحية اليمنى وقام بتمرير عرضية على رأس بيونتيك.

وبالدقيقة 29، كاد فرانك كيسي، لاعب وسط ميلان، أن يسجل أولى أهداف المباراة لفريقه، بعدما استقبل تمريرة أرضية من سوسو، سددها بجوار مرمى تشيزني.

وشهدت الدقيقة 35، إيقاف الحكم للمباراة ليعود لخاصية تقنية الفيديو، بعد وجود شك في حالة لمس للكرة من أليكس ساندرو، مدافع اليوفي، داخل المنطقة، ليقرر حكم اللقاء عدم احتساب ركلة جزاء.

وتألق بيبي رينا، حارس ميلان، أمام ضربة مقصية قوية سددها ماندزوكيتش بطريقة رائعة، إلا أن رينا تألق وأبعدها لركنية بالدقيقة 47 من الشوط الأول.

الشوط الأول شهد تفوق نسبي لميلان على أصحاب الأرض، وغابت الفاعلية الهجومية ليوفنتوس، في ظل انعزال تام للمهاجمين ديبالا وماريو، حيث ظهرا على فترات متباعدة بالشوط الأول.

وكانت الجبهة اليمنى لميلان والمتواجد فيها سوسو، هي الأنشط والتي شن منها الروسونيري محاولاته، مقارنة بالجبهة اليسرى.

وأنقذ تشيزني مرماه من هدف ثاني لميلان، بعد كرة رائعة بدأت بلمسة كعب من سوسو إلى كالابريا في الجانب الأيمن، توغل ومرر الأخير الكرة بتمريرة أرضية إلى بيونتيك خارج منطقة الجزاء، ليسددها البولندي على يسار حارس يوفنتوس ويتصدى الأخير ويبعدها لركنية بالدقيقة 51.

وسدد بوريني تصويبة قوية بقدمه اليسرى من على حدود المنطقة، بالدقيقة 56، ارتطمت بأقدام مدافعي يوفنتوس ومرت بجوار المرمى إلى ركنية لصالح ميلان.

وحصل ديبالا على ركلة جزاء بالدقيقة 59، بعد عرقلة من موساكيو داخل المنطقة، نجح جوهرة البيانكونيري في تحويلها إلى هدف، ويعلن عن تعادل يوفنتوس بالدقيقة 60.

وعاد بوريني بتصويبة جديدة في الدقيقة 63، بعد مراوغة بنتانكور داخل المنطقة، وتسديدة في الشباك الخارجية لمرمى يوفنتوس.

وكاد كالهانجولو أن يضيف ثاني أهداف ميلان، بعد تصويبة من ركلة حرة ثابتة، مرت بجوار القائم وارتطمت بالشباك الخارجية.

واقترب أليكس ساندرو من أن يخطف نقاط المباراة الثلاث، بعد ركلة ركنية قابلها ساندرو برأسية مرت بجوار المرمى بالدقيقة 78.

وخطف البديل مويس كين، هدف الفوز ليوفنتوس بالدقيقة 84، بعد خطأ في التمرير من كالابريا، خطف على إثرها بيانيتش الكرة ومررها إلى كين الذي انفرد وسدد على يمين بيبي رينا في كرة سكنت الشباك.

Loading...

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *