التخطي إلى المحتوى
Loading...
وقفة احتجاجية حاشدة لكافة قيادات ومنتسبي وطلاب وطالبات التعليم الفني والمهني أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء

نظمت قيادات ومنتسبو وكوادر وزارة التعليم الفني والتدريب المهني وصندوق تنمية المهارات والجهاز التنفيذي لكليات المجتمع وطلاب وطالبات المؤسسات التدريبية والتعليمية وكليات المجتمع الحكومية والأهلية اليوم وقفة احتجاجية حاشدة أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء للتنديد بالجرائم الوحشية التي يقترفها العدوان السعودي والحصار المفروض واحياءً لمرور اربعة اعوام من الصمود في مواجهة العدوان.

وندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي تقدمها وزير التعليم الفني والتدريب المهني غازي احمد علي محسن، ونائبه الدكتور خالد الحوالي ، ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين بالصمت بالدولي وتخاذل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إزاء إمعان تحالف العدوان السعودي الامريكي في استهداف الأبرياء من المدنيين وتدمير وتعطيل المعاهد الفنية و المهنية عن العمل.

ورفع المشاركون اللافتات والصور التوضيحية عبروا من خلالها عن إدانتهم واستنكارهم لما يقوم بها تحالف العدوان السعودي الامريكي من استهداف المعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع ومكاتب الوزارة في مختلف المحافظات ،وما يترتب عليها من تداعيات خطيرة على تعطل سير العملية التعليمية في تلك المعاهد المستهدفة في مخالفة واضحة وصريحة لمواثيق الأمم المتحدة الرامية الى تحييد المؤسسات التعليمية الصراعات والنزاعات مهما كانت المبررات.

وأكد المشاركون في بيان الوقفة الاحتجاجية التي تلاه المدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات عبدالله الهادي أن هذه الجرائم الممارسات التي قام بها العدوان الغاشم على اليمن خلال اربعة اعوام انما يعبر عن مدى اجرامه وإفلاسه الإنساني والاخلاقي وحقده الدفين على ممتلكات ومقدرات اليمن ارضاً وشعباً وحضارة وتراثه العريق الضارب جذوره اعماق التاريخ.

ودعا المشاركون إلى الاستمرار في التصدي لهذا العدوان بكل ثبات وعزة وصبر ورفد الجبهات بقوافل الرجال المال بالاستعانة على الله والتوكل عليه ، والتأكيد على استمرار العملية التعليمية والتدريبية لكافة الطلاب والطالبات الملتحقين بمؤسسات التعليم الفني والمهني بأمانة العاصمة وبقية المحافظات.

وطالب البيان الصادر عن وزارة التعليم الفني والمؤسسات التعليمية والتدريبية التابعة لها وكليات المجتمع والمراكز التدريبية الحكومية والأهلية الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها والاضطلاع بدورها الاخلاقي والإنساني في وقف العدوان ورفع الحصار وفي مقدمتها صرف رواتب الموظفين في كل المحافظات ورفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي والافراج عن الأسرى والضغط على تحالف العدوان ومرتزقته لتنفيذ اتفاق السويد.

واستنكر المشاركون في الوقفة تناقض تصريحات وتصرفات الأمم المتحدة ومنظماتها التي دقت ناقوس الخطر أن اليمن يعاني من مجاعة وأسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم، ومطالبتها للمجتمع الدولي التدخل لتفادي هذه المجاعة في حين تقف صامته عن ممارسات التحالف في استهداف المدنيين والمؤسسات التدريبية ومنع وصول الغذاء وتعطيل اتفاق السويد.

ودعا البيان كافة الاحزاب والمكونات السياسية الوطنية للمزيد من التلاحم وتوحيد الجبهة الداخلية لدحر قوى العدوان وتحقيق الانتصار باذن الله، وكذا الدعوة لتفعيل التكافل الاجتماعي بين المجتمع اليمني والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى والمرابطين والفقراء والمحتاجين .

كما دعا بيان الوقفة الاحتجاجية كافة ابناء الشعب اليمني الحر للمشاركة الفاعلة في الفعاليات المركزية التي سوف تقام الثلاثاء القادم في ميدان السبعين والساحات الأخرى بالمحافظات التي ستحددها اللجنة المنظمة احياءً لمرور اربعة اعوام من الصمود في وجه العدوان.

وكان وزير التعليم الفني والتدريب المهني قد القى كلمة أشاد فيها بصمود وثبات كافة ابناء الشعب اليمني في مواجهة الحرب الظالمة على اليمن على مدى اربع سنوات من العدوان والوقوف امام المخططات والمؤامرات التي يسعى إليها العدوان لتفكيك وأقلمه اليمن.

وقال الوزير غازي :” ان وزارة التعليم الفني والتدريب المهني وكافة العاملين والمنتسبين للمؤسسات التابعة لها يطالبون اليوم الأمم المتحدة بضرورة الايفاء بالتزاماتها بتسليم مرتبات الموظفين المنقطعة منذ ثلاث سنوات نتيجة تمرير المنظمة الدولية لقرار نقل عمليات البنك المركزي، وتمكين الطرف الآخر من الموارد العامة للدولة وعلى رأسها العملة المطبوعة في روسيا والتي مارستها المنظمة الدولية عبر مبادرات فاقمت الأوضاع الإنسانية وتدهورت الاوضاع الاقتصادية وارتفع اعداد النازحين في اليمن.

فيما طالب نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور خالد الحوالي الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها والاضطلاع بدورها الاخلاقي والإنساني في صرف رواتب الموظفين باعتبارها مصدر الدخل الوحيد للعديد من العائلات اليمنية .. محملاً الأمم المتحدة مسئولية إفقار وتجويع الشعب اليمني نتيجة صمتها على كل الجرائم الإنسانية والاقتصادية.

وأوضح الدكتور الحوالي أن إحدى وسائل الحرب الاقتصادية لدول العدوان هي تجويع الشعب اليمني بعد فشله عسكريا وأمنيا على الشعب اليمني.. مؤكداً ان الحرب الاقتصادية والحصار المفروض لن يكسر من إرادة اليمنيين .. داعياً إلى الاستمرار في رفد جبهات القتال بالمال والرجال وكذا دعم القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير حتى نيل الحرية والكرامة والإستقلال.

فيما القيت كلمات عن اللجنة التحضيرية والتنظيمية لوليد مردم ، وعن المؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية باللغة الانجليزية ياسر الأوذن، وعن الطلاب والطالبات المشاركات في الوقفة الاحتجاجية أكدت في مجملها على قدرة الشعب اليمني على الصمود والثبات والعزة والكرامة وتحقيق الانتصارات العظيمة في مختلف ميادين العزة والشرف.

وفي ختام الوقفة الاحتجاجية التي حضرها مستشارو الوزارة ومدير عام مكتب التعليم الفني بالأمانة الدكتور عادل المهدي ، وعمداء المعاهد الفنية والمهنية الحكومية والأهلية وعمداء ورؤساء كليات المجتمع الحكومية والأهلية ، قام المشاركون بتسليم رسالة تنديد واحتجاج إلى مكتب الأمم المتحدة بصنعاء .

Loading...

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *